زيادة نسب البيع في المحلات النسائية









الرياض/ أكدت مجموعة من محلات المستلزمات النسائية التي نفذت أمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز بتأنيث محلات المستلزمات النسائية بأن مبيعاتها ازدادت بنسبة 60 % .

وأشار تركي الرويلي مدير التسويق بأحد المراكز التجارية أن الإقبال على المحلات المؤنثة في تزايد واضح وبشكل لافت، وخلال أربعة أشهر من تنفيذ الأمر الملكي لمن نشهد أي مشكلة ، ولا زالت المحلات تستقطب النساء للعمل كمسوقات للمستلزمات النسائية حيث أن المرأة هي الأقدر على جذب النساء للبضائع النسائية.

كما أضاف أن الخطوة الأولى هي دوما الأصعب وأنها مسألة وقت ليتقبل الرافضون عمل المرأة كمسوقة قادرة على خلق فرصة عمل وظيفية لها في زمن البطالة، مشيراً إلى أن أي محل يختص بالمستلزمات النسائية ولم يؤنث بعد يعد نظاما مخالفا للأمر الملكي، مستغربا في الوقت نفسه عدم تدخل الجهات الرقابية حيال هذا الموضوع.

في حين مدير معرض إحدى المحلات التي نفذت الأمر الملكي فيما يختص بتأنيث محلات المستلزمات النسائية أن حجم المبيعات في تزايد ملحوظ وأن الأرباح في ارتفاع جيد.

كما أفاد بأنه من خلال ما وجدته بعد التطبيق العملي فان المرأة السعودية كمسوقة أفضل من الرجل بمراحل حيث لديها قدرة عجيبة في إقناع الزبونة شراء البضائع المعروضة ومساعدتها في الانتقاء ، والإقبال جيد والمبيعات حسب الأرباح زادت أكثر من النصف والسبب أراه يعود لقدرة المرأة المذهلة على التسويق لبنات جنسها والتي تغلبت فيها على الرجل.


تابعي أهم وآخر الأخبار على مجلة المراة