العزلة في العمل لها تاثير ايجابي


الرجال بحاجة إلى الهدوء أحيانا عندما يقوم بتنفيذ عملا ما، وهذا الهدوء يجلب منافع صحية عديدة. ويمكن الحصول على تأثير مشابه عند القيام بالإجراءات التالية: تفكيك المكائن أو الأدوات الإلكترونية، وبعد ذلك العمل ببطء على تركيبها أو إصلاحها.


يقول الأستاذ ألن وايت من جامعة ليدز في المملكة المتحدة بأن ساعات العمل البطيئة في عزلة عن الآخرين وبهدوء لا تخفض ضغط الدم فقط، لكن يمكن أن تؤثر على صفاء الذهن، والتفكير الإيجابي واحترام الذات.


ووفقا للخبراء، فأن وجود مكان، يستطيع أن يقضي به الرجل بعض الوقت لوحده يمكن أن يحدث فرقا كبيرا في صحته وتفكيره الإيجابي. فالعزلة والعمل بهدوء لهما تأثير إيجابي كبير. لذا، سيداتي العزيزات، اتركن رجالكن لوحدهن لبعض الوقت للحصول على نتائج إيجابية.

تابعي أهم وآخر الأخبار على مجلة المراة