التعامل الصحيح مع اعراض مرض التوحد



بيروت/ تعاني الأسر التي لديها طفل مصاب بالتوحد كثيراً، إذ أنها تجد صعوبة في التواصل مع طفلها بسبب جهل الأفراد بشكلٍ عامٍ حول ما هو مرض التوحد وطرق التعامل مع من يعاني منه.
فالتوحد خلل معقد بالجهاز العصبي المركزي، وتتمثل أعراضه بثلاث صفات:
مشكلة في التفاعل مع المجتمع،  خلل في التواصل اللفظي وغير اللفظي، بالإضافة إلى نمط يتكرر من التصرفات مع اهتمامات ضيقة ومقيدة.
وهناك مجموعةً من الأساليب الناجحة للتعامل مع الطفل المتوحد:
1- جذب انتباه الطفل المتوحد بأسلوب واضح.
2- استخدام وسائل وألعاب تتناسب مع مستوى فهم الطفل.
3- استخدام جمل قصيرة وذات محتوى بسيط من الكلمات عند التحدث والتحاور مع الطفل المصاب بالتوحد.
4- الحرص على استعمال الكلمات المحببة لدى الطفل.
وسائل مساندة الطفل المتوحد ومساعدته بشكل جيد:
- استجابة الأم والأب إلى شد الطفل لهما نحو ما يريد.
- إعطاء فرصة كافية للطفل المتوحد ليفهم ما يقال له.
- تقبل وتحمل ما يقوله الطفل المتوحد حتى وإن بدا ما يقوله غريباً.
- إظهار الابتسامة دوماً عند التعامل مع الطفل.
- معانقة الطفل والتودد له، فعلى الوالدين أن يحتضنوا الطفل ويتقبلونه، بجانب إظهار الود والحب له.

 

تابعي أهم وآخر الأخبار على مجلة المراة